الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكسب 2000 دولار شهريا وانت في بيتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر الليل
ادارة IT CLUB
ادارة IT CLUB


ذكر
عدد الرسائل : 1022
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: اكسب 2000 دولار شهريا وانت في بيتك   الخميس فبراير 12, 2009 5:45 am


حينما قمت بتحليل القصص والتقارير التي بعث بها‏112‏ مواطنا مصريا من مختلف المحافظات والأعمار حول الكيفية التي غير بها الحاسب حياتهم للأفضل‏,‏ وجدت أن‏15‏ مواطنا بعثوا بتجارب تركز علي أنهم استخدموا الحاسب كوسيلة لمواجهة أكثر المشكلات وطأة وشيوعا في مصر‏,‏ وهي قلة الدخل وعجزه عن الوفاء بمتطلبات الحياة‏,‏ وأكدت التجارب الخمس عشرة أنه بكثير من الجهد والصبر والتعلم والجرأة وحسن استثمار الإمكانيات المتاحة مهما كانت بسيطة‏,‏ يمكن أن يتحول الحاسب إلي مصدر دخل جديد وقوي للأسرة أو يحسن من دخلها الأصلي‏,‏ ومن بين هذه التجارب الخمس عشرة انتقيت نموذجين نجح صاحباهما في استخدام الحاسب كوسيلة للمتاجرة والبيع والشراء في السلع والأسهم‏,‏ وحققا دخلا طيبا ناهز ألفي دولار شهريا‏,‏ ومع هاتين التجربتين المفعمتين بالأمل نختتم هذه السلسلة من المقالات‏.‏

وقائع التجربة الأولي بدأت حينما كان المعتز بالله أحمد عصام الدين ـ الطبيب البشري الذي يعيش بالكوم الأخضر بالهرم ـ يتخطي أحد الشوارع فصدمته سيارة وأصيب بكسر شديد بعظام الساق اليسري تطلب بقاءه بالسرير وعدم الحركة لفترة لا تقل عن ستة أشهروانتهت بأن الطبيب أصبح خبيرا محترفا في البورصة وتجارة الأسهم عبر الإنترنت ويقول المعتز بالله عن التجربة‏:‏

من مزايا المرض أن المريض يجد فسحة طويلة من الوقت للحوار مع نفسه ويراجع شتي أموره الحالية والمستقبلة‏,‏ وهذا ما دار بداخلي من تساؤلات عن المستقبل بعد الإصابة وكيفية كسب العيش إذا تفاقمت الإصابة وكان الحل بيد الحاسب الذي ساعدني أولا علي مجرد قتل الوقت‏,‏ ثم تطور الأمر لتعويض حرماني من متابعة المؤتمرات والمحاضرات الطبية في مصر‏,‏ فقمت بالدخول علي موقع طبي يقدم للمشتركين فيه خدمات عبر البريد الإلكتروني بحيث كانت تصلني كل يوم رسالة بريدية من الموقع تخبرني بنتائج أحدث البحوث الطبية بالعالم‏,‏ وتعطيني ملخصا عنها وتعلمني بآخر الأبحاث التي تلقي في المؤتمرات العالمية فور انتهائها بساعات‏,‏ فتصلني نسخة كاملة من المحاضرات الملقاة‏.‏

بعد فترة حدث تطور آخر في علاقتي بالحاسب فقد سمعت عن البورصة ولم أكن أعلم شيئا علي الإطلاق عن مفهومها والتعامل فيها‏,‏ وقررت العمل بها وكانت مخاطرة ولكنني خضتها بروح التحدي وجندت كل وسائل المعرفة لدي علي الإنترنت للحصول علي المعرفة الكاملة عن هذا العلم‏,‏ وهالني ما كنت أجهله وأدركت حجم الفجوة الشاسعة بيننا وبين الغرب وعلومه لكن في إصرار وتحد‏,‏ قررت أن تكون البورصة مجالا جديدا أخترقه وأتفوق فيه علي خبرائه‏.‏

دخلت لشتي مواقع الإنترنت التي تقدم دورات ودروسا وشروحات مفصلة لكيفية التداول وكيفية التحليل الفني وكيفية الدخول للسوق والخروج منها وشراء الأسهم وإجراء كافة عمليات التحليل الأساسي والفني لأي سهم‏,‏ والتنبؤ بتحركات المتعاملين بالسوق وتحليل الأحداث العالمية والاجتماعية وتأثيراتها علي الأسواق‏,‏ ومع إصراري علي التعلم توافر لدي كم هائل من المعلومات وصارت بداخلي قوة لابد من تجربتها للتأكد من فعاليتها‏,‏ ولكن أين أجربها وكيف أن السوق المصرية تستلزم وجود المتعاملين بالبورصة في شركات السمسرة لتداول الأسهم‏,‏ ولكن الإصابة تمنعني‏,‏ لكنني وجدت الحل سريعا عندما عثرت علي شركة مصرية توفر التداول علي الأسهم عن طريق الإنترنت‏,‏ فأصبح بإمكاني تداول الأسهم بالشراء والبيع وأنا جالس علي مقعدي أمام الحاسب‏.‏

بدأت التجارب الأولي في شراء الأسهم واستخدمت كل الخبرات التي توافرت لي في تحليل الأسهم وتوقع تحركاتها‏,‏ وجاءت النتائج مبشرة للغاية وجنيت أول أرباح فعلية من العمليات الأولي‏,‏ وكان لهذه الأرباح علي قلتها مذاق خاص‏,‏ فقد استطعت الحصول عليها وأنا جالس علي مقعدي أمام الشاشة‏.‏

توالت العمليات وازدادت الخبرة بالسوق والتحليل الفني للأسهم‏,‏ وكل يوم أحرز نجاحا جديدا وأرباحا تضاف لرصيدي‏,‏ وبعدها قمت في أوقات المساء بتعلم برنامج اكسيل لحاجتي إليه في القيام بالحسابات والعمليات المعقدة التي كان علي القيام بها كل يوم بعد انتهاء جلسة التداول‏,‏ وكان التعلم متعة حقا‏,‏ فمع كل تقدم لي في برمجة الحاسب أكتسب مهارات وسرعة أكبر في التوصل لنتائج وتحليلات فنية‏,‏ حتي تحول الحاسب إلي إدارة كاملة في شركة مالية بما يحتويه من معلومات وبرامج وطرق حسابات وعمليات تحليل فني واتصال بالشركات والبورصة وإصدار أوامر البيع والشراء وإدارة الأموال‏.‏

دخلت إلي موقع كل خبراء العالم وطلبت الحوار مع خبير في البورصة الأمريكية‏,‏ وتحاورت معه وسألته عن حلول لبعض المشكلات‏,‏ فأجابني عنها برد واف وأمدني بمصادر متقدمة للمعلومات غاية في الدقة‏,‏ ثم عرضت عليه نجاحي في البورصة المصرية فأبدي انبهاره الشديد وعدم التصديق أن البورصة المصرية يمكن أن تكون مربحة بهذا القدر الهائل فما كان مني إلا أن قدمت له البيانات اللازمة التي تثبت صدق كلماتي فإذا به بعد فترة يخبرني بأنه قرر توجيه الجانب الأعظم من استثماراته إلي البورصة المصرية‏.‏

شعرت بأن من واجبي أن أقدم خدماتي مجانا للباقين ممن يعملون بمجال البورصة‏,‏ فأنشأت موقعا عن البورصة ليقدم خدماته لكل من يبحث عن المعرفة وأسميت الموقع‏:‏
http://boursa.knows.it

وصارت لي مدرسة وأسلوبا متميزا في التعامل بالبورصة وتعلم مني كثيرون وأصبحوا ماهرين بفن التداول وحققوا مكاسب طائلة‏.‏

مرت الأشهر الستة وتم الشفاء وأيقنت أن هذا الحادث كان قدرا مقدورا لأنال منه الخير الوفير‏,‏ ولم يكن من المنطقي أن أترك كل ما تعلمته والخبرات التي نلتها فواصلت العمل بالبورصة إلي جوار عملي السابق كطبيب‏,‏ وارتفعت نسبة الدقة في قرارات الشراء والبيع يوما بعد يوم وتحققت أرباح جيدة واستخدمت خبرتي لمعاونة ذوي الدخل المحدود لينالوا قسطا وافرا من الخبرة والربح الحلال بمساعدة الحاسب والاتصال بالإنترنت واعتماد أسلوب التفكير المنطقي والعلمي في اتخاذ القرارات‏.‏

وعن طريق خبرتي بعلم البورصة واتصالي بالغرب تعرفت علي مجال جديد للتجارة المنزلية ولكن هذه المرة عالمية عبر سوق البورصة الدولية للعملات المعروف باسم الفوركس واكتشفت أن بإمكاني بكل سهولة التجارة بالعملات العالمية مثل الدولار واليورو والين والإسترليني‏,‏ ومرة أخري بدأت رحلة التجارة الدولية وجني أرباح باستخدام العلم والتحليل الفني لتحركات الأسعار‏.‏

عسل النحل
التجربة الثانية جرت وقائعها في منطقة حصة الغنيمي بكفر الشيخ وصاحبها حاتم محمد سراج الدين حسن‏,‏ وهو شاب في الرابعة والثلاثين ويقول عن تجربته‏:‏ اشتريت أول حاسب عام‏1994‏ عن طريق قرض حصلت عليه من أحد البنوك بمساعدة والدي‏,‏ وكنت أنفق تقريبا نصف دخلي من مشروعي الصغير لعسل النحل الذي أنشأته بعد تخرجي من كلية العلوم علي شراء الكتب باهظة الثمن لتعلم كل مجالات الكمبيوتر وبرامجه الشهيرة مثل برامج الجرافيك وبرامج قواعد البيانات ولغات البرمجة المختلفة لقناعتي بأن الحاسب سيكون مصدرا للدخل يوما ما‏,‏ وبالفعل بدأت أولي خطواتي العملية المثمرة في هذا الصدد بعد دخولي لعالم الإنترنت‏,‏ فقد تعرفت عن قرب علي هذا العالم الواسع وصممت أول موقع لي علي الشبكة وكان عن نحل العسل مجال عملي وهو موقع‏http://www.almaleka.com‏ وهو بلا مبالغة يعتبر من أكبر المواقع العربية المتخصصة في مجاله‏,‏ إذ يحتوي علي كل ما يتعلق بعالم النحل موزعة علي أكثر من‏600‏ صفحة قمت بتصميمها كلها بنفسي وقد زاره أكثر من‏300.000‏ شخص علي مدي أربعة سنوات وهو يقدم خدماته مجانا لزائريه‏.‏

ومنذ سنتين بدأت أولي خطواتي في العمل الفعلي والتعامل مع الحاسب كمصدر للدخل عندما التقيت مصادفة بأحد خبراء التسويق علي الإنترنت وقد تطوع وزودني ببعض المعلومات الأساسية اللازمة للعمل في مجال التسويق علي الإنترنت بشكل فعال وناجح‏,‏ وانطلاقا من تلك المعلومات قمت بقراءة كل ما يتعلق بمجال التسويق وتطوير المواقع وتصميمها علي الانترنت‏,‏ وجاءت الفرصة الذهبية عندما أطلق محرك البحث الشهير جوجل خدمة آدسينس الإعلانية‏(‏ خدمة تقضي بأن يقوم أصحاب مواقع الانترنت بنشر إعلانات داخل مواقعهم مقدمة من جوجل مقابل المشاركة مع جوجل في نسبة من عائد هذه الإعلانات‏,‏ ويقوم جوجل باحتساب العائد وإرساله لصاحب الموقع بعد أن يصل إلي‏100‏ دولار‏),‏ وقد قمت بالاشتراك في هذه الخدمة ووضعت إعلانات جوجل علي موقعي ولكون موقعي يحظي بزيارات عالية بدأت تحقيق دخل شهري مجز بدأ بحوالي‏500‏ دولار في الشهر‏,‏ ووصل الآن إلي حوالي‏4000‏ دولار في الشهر في المتوسط أي ما يعادل حوالي‏23000‏ جنيه مصري شهريا‏,‏ وفي أحد الشهور حققت حوالي‏10000‏ عشرة آلاف دولار صافي ربح مرفق مع الرسالة ملف مضغوط يحتوي علي صور لبعض الشيكات المالية التي حصلت عليها بالفعل من جوجل لإثبات صحة كلامي فقط وليست للنشر‏.‏

طورت من قدراتي بعد ذلك وأضفت لنشاطي نشاطا آخر خارج جوجل‏,‏ فعملت كمندوب مبيعات عبر الإنترنت لإحدي الشركات الأجنبية التي تنظم دورات تدريبية في مجال تجارة البورصة‏,‏ وحققت من هذا النشاط دخلا وصل إلي‏3000‏ دولار‏,‏ وأعتقد أنه من رابع المستحيلات أن تتوافر وظيفة في عالم الواقع يمكن أن تحقق مثل هذا المستوي من الدخل المادي الذي أمكنني تحقيقه بالصبر والعمل المضني لسنوات طويلة علي الحاسب والإنترنت‏,‏ وأقوم حاليا بإنشاء موقع أحاول فيه شرح خلاصة تجاربي باللغة العربية عسي أن يكون فيه ما يساعد غيري من الشباب الباحث عن فرصة عمل في أن يجد له مكانا وعملا مجزيا علي الإنترنت‏.‏


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكسب 2000 دولار شهريا وانت في بيتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» محمد الكغاط على صفحات جريدة 2000
» بكار سنة 2000
» قانون رقم 7 لسنة 2000 الخاص بفض المنازعات
» برنامج اوتوكاد 2000
» باكالوريا 2000 (مادة الرياضيات)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الكمبيوتر والإنترنت :: المنتدى العام للكمبيوتر :: جولة حول عالم الكمبيوتر-
انتقل الى: