الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هتلر .. النازى الخطير !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقرب العجوز المبرمج
ادارة IT CLUB
ادارة IT CLUB


ذكر
عدد الرسائل : 6053
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: هتلر .. النازى الخطير !   الخميس فبراير 26, 2009 11:19 pm







عرف بـ "أدولف هتلر النازي الخطير"، لشدة ذكائه وفطنته وحكمه التي عرف بها ، هو قائد بالفطرة ، ورئيس بالفطرة ، وهو من اشهر القواد الذين عرفهم التاريخ .. بل ان التاريخ نفسه يهابه ! اتصف بجاذبية وحضور شخصي قويين ساعداه على أن يصبح قائدا ، عاش فترة ليست بطويله ولكنها كانت كافيه ليُرهب الجميع . عاش قائدا زعيما ، ومات بشنق نفسه ، الا ان هذا لم يمنعه من أن يكون هو "أدولف العظيم" ، فقد استطاع أن يترك بصمه مرعبه في التاريخ لن ينساها أحدهم يوما !!.

- البطاقة الشخصية -
الاسم: أدولف هتلر
تاريخ الولادة: 20/ ابريل/1889
تاريخ الوفاة: 30 /أبريل / 1945
الجنسية: نمساوي
الوظيفه: قائد الحزب النازي

- والده -




الاسم: الويس هتلر
تاريخ الولادة:1873
الجنسية: نمساوي

ولد "أدولف" في مدينه استرالية صغيرة بالقرب من المانيا.كان والدا "أدولف" ينحدران من عائله فقيرة ، والده "ألويس هتلر"،(وهو ابن غير شرعي من ربة منزل).كان رجل ذكي وطموح وأصبح فيها بعد أحد كبار الجمارك الرسمية.

"كلارا هتلر" كانت زوجة "الويس" الثالثه ، وقد كان "ألويس" يكبرها بـ 23 سنه ولديه طفلين من زوجتيه السابقتين."ألويس" و "كلارا" حظيا بخمسة أطفال.ولكن "أدولف" واخته "باولا" هما الوحيدان اللذان بقيا على قيد الحياة.

"ألويس" كان في الواحدة والخمسين عندما انجبت"كلارا" "أدولف" وكان مهما لدى "ألويس" أن يقدم ابنه شيئا للحياة.كان لديه ابن آخر من زوجه اخرى ولكن أمله قد خاب فيه لانه كان سارقا ولقد دخل السجن بسبب ذلك،كان "ألويس" اب قاس وقد اعتاد على ضرب اطفاله لو لم يفعلوا ما يريد

- طفولته-




كان "أدولف" يتمتع بذكاء وعقل راجحين مما جعل الجميع الاعتقاد بأنه سيصبح "عظيما" يوما ما.كان الطفل الشعبي بين التلاميذ وقد حظي باعجاب كبير لصفاته القياديه.كما كان شديد التدين مما أثار امكانية ان يصبح راهبا يوما ما!!

المنافسه كانت اصعب في المدرسه المتوسطه ومحاولاته على ان يصبح الاول في الصف كانت قد توقفت.ولقد أثار هذا الشيء غضب والده فلقد وضع له آمال كبيرة في انه سيصبح شيئا يوما ما.وكان يحثه على الانضمام في الخدمه المدنية بعد مغادره المدرسة.ولكن "أدولف" كان طفلا عنيدا وعلى الرغم من محاولات والدية ومعلميه لتغيير موقفه الا ان هذه المحاولات لم تكلل بالنجاح.

خسر "أدولف" شعبيته بين زملائه فهم لم يكونوا على استعداد لقبوله قائدا معهم ، قضى "أدولف" وقته مع التلاميذ الأصغر سنا وقد كان محبا للألعاب التي تحتوي على القتال ومعارك الحروب.

المدرس الوحيد الذي كان يفضله "أدولف" في المدرسة المتوسطه هو "ليبولد بوتش "، مدرس التاريخ.كان يعيش "بوتش" في استراليا وقد كان الماني الجنسية.وكان يشجع "أدولف" وزملائه على تشجيع ألمانيا في الحرب.

كان "أدولف" مهتما بالفن.وقد غضب والده عندما اخبره بأنه يود ان يصبح فنانا بدل الالتحاق بالخدمة المدنية.وقتها ، تدهورت العلاقات بينه وبين والده كثيرا ولم تنتهي هذه الخلافات الا عند وفاة والده في 1903.
كان "أدولف" يبلغ الثالثة عشر عند وفاة والده ، وهي _ بالمناسبة_ لم تسبب للأسره المصاعب المالية،فقد كانوا يتلقون مبلغ من الخدمة المدنيه.



- والدته -




الاسم: كلارا هتلر
تاريخ الولادة:1860
الجنسية: نمساوية

"كلارا هتلر"، هي والدة "أدولف" التي اتصفت باللطف ومالت الى فساد ابنها.كانت مثل زوجها تحرض "أدولف" على الحصول على درجات عالية في الدراسة.
عندما بلغ الخامسة عشر ، تم اخبار "أدولف" بأنه سيطرد من المدرسة بسبب مستواه التحصيلي في الامتحانات."أدولف" كره الفكره واستطاع اقناع والدته بأن يترك المدرسة دون الحصول على الشهادة الثانوية،تدريجيا،اصبح "أدولف" مدمنا على الشراب .ولكنه سرعان ما قرر الاقلاع وحدث هذا فعلا عندما بلغ سن الثلاثين.

توفيت والدته في ديسمبر 1907 . وبذلك غدا "ادولف" ابن الثامنه عشر وحيدا ، فقرر الذهاب الى فيينا كي يصبح رساما ، وقد أصبح بعد ذلك يرسم مقابل مبلغ من المال وكانت الدولة تقدم له مبلغ من المال لكونه صغيرا وبلا عائل.

- بداياته -

اختلط "أدولف" باليهود في فيينا ، مما ادى الى شده كرهه وحقده لهم ، فقد كان يدرس اساليبهم.
انتقل بعدها الى مدينه ميونيخ وكان يريد الاستقرار في ألمانيا.وعندما اندلعت الحرب العالمية الاولى تطوع"هتلر" للاشتراك كساعي بريد عسكري بعدما رفض الكثيرين ذلك،وخلال الحرب،توطدت علاقته مع ألمانيا وتكون لديه احساسا وطنيا رغم انه كان نمساويا.وقد ذهل "أدولف" كثيرا من انسحاب الجيش الالماني في الحرب العالمية الاولى لما كان قد وضع آمالا كبيرة حول هذا الجيش.

عندما انتهت الحرب ، استمر عمله في الجيش.وانضم الى "اداره التعليم والدعاية السياسية" وكانت اجتماعاتهم تقضي بالقاء اللوم على اليهود والشيوعيين.
ازداد كره "أدولف" لليهود وكان يعتقد اعتقادا كامنا بأنهم هم السبب في استسلام ألمانيا في الحرب ، ولقد تم اختياره ليخطب بين الجماهير لاقناعهم بكره اليهود والحقد عليهم.
ولما تم تسريح "أدولف" من الجيش تفرغ تماما للعمل الحربي الى ان تزعمه وغير اسمه الى "الحزب الالماني النازي" واتخذ الصليب المعقوف شعارا له







- ماذا حقق "ادولف"؟ -
حقق "أدولف" اعلى المراتب السياسية في ألمانيا وقد عمل على كسب الود الشعبي الألماني . ولما توفي رئيس الدوله "هيندينبيرغ" تولى "أدولف" الحكم واصبح رئيس الدولة ومستشار ألمانيا.
اصدر "أدولف" العديد من القوانين التي دلت على شده كرهه لليهود،فقد حرم على اي يهودي الماني حق المواطنة الألمانية عوضا عن فصلهم عن أعمالهم الحكومية.وتحتم على كل يهودي ارتداء نجمه صفراء في ملابسه.
وفي الحرب العالميه الثانية.قام بخرق معاهده "فرساي" وانزل جيشة على ارض الراين على الرغم من المعاهدة التي وقعها ولم يتحرك الانجليز ولا الفرنسيون تجاه أفعاله.كما انه تحالف مع الفاشي "موسوليني" زعيم ايطاليا واتسع التحالف ليشمل اليابان،هنغاريا،رومانيا،بلغاريا،وقد استطاع ان يصل الى العاصمة التشيكيه بعدما عجز الجميع عن ذلك،وكانت فرنسا وبريطانيا قد قررتا عدم الهجوم على"بولندا" بموجب معاهده.الا ان "أدولف" قام بانقاضها ، فلم يجد الجيش الفرنسي والانكليزي بدا من غزو المانيا واعلان الحرب عليها بعدما اصبحت وحيدة


- وفاته -





امر "أدولف" بتدمير المصانه والمنشآت العسكرية وخطوط المواصلات كما قام باغراق أنفاق مدينه برلين ، وبقدوم القوات الروسية على بوابة برلين أقدم "أدولف" على الانتحار مع عشيقته "ايفا براون" في 30/ ابريل/1945

- ما لا تعرفونه عن هتلر -
- تم تنظيم احتجاجاته النازية بوحي من رؤساء المشجعين هارفارد.

- كان من الهاربين من أداء الخدمة العسكرية.

- اصبح "نباتي" بعد احضار احد جثث صديقاته.

- كان يستمتع بالقاء النكت مع موظفيه.

- كان ملحوظا معسول اللسان

- من اقواله -

يقول هتلر : وقد استوقفني اعتماد اليهود على بلاهة مناظرهم, فإذا أخطأت فراستهم, وضيّق عليهم الخصم الخناق , تظاهروا بالبلاهة , واستحال عليه أن ينتزع منهم جواباً واضحاً , أما إذا اضطر أحدهم إلى التسليم بوجهة نظر الخصم بحضور بعض الشهود, فإنه يتجاهل في اليوم التالي ما كان من أمره بالأمس .

**************

يقول هتلر : لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها .

***********

يقول هتلر : كلُّ طهارةٍ يدّعيها اليهود , هي ذات طابعٍ خاص , فبُعدُهم عن النظافة البعد كله أمرٌ يصدم النظر منذ أن تقع العين على يهودي , وقد اضطررت لسدِّ أنفي في كلِّ مرّةٍ ألتقي أحد لابسي القفطان , لأنَّ الرائحة التي تنبعث من أردانهم تنمُّ عن العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون , ولكن قذارتهم المادية ليست شيئاً مذكوراً بالنسبة إلى قذارة نفوسهم .

***********

يقول هتلر:" كان بأمكانى أحراق كل اليهود فى العالم لكنى تركت أقلية منهم ليعرف العالم لماذا أحرقتهم "

***********

يقول هتلر : الرجل العظيم هو من يتحمل نتائج عمله .


منقول






اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم


العقرب

_________________


------------ بحبك اد الدنيا دى كلها --------------

الذكى هو من يعامل الاخرين على انهم اذكى منه ..!!
*‏ اذا كان قلبك لايدق للحب فسكوته أفضل‏!‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden flower
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد الرسائل : 2517
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: هتلر .. النازى الخطير !   الخميس فبراير 26, 2009 11:43 pm


يقول هتلر : لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها

يقول هتلر:" كان بأمكانى أحراق كل اليهود فى العالم لكنى تركت أقلية منهم ليعرف العالم لماذا أحرقتهم "

مميز للغايه

شكرا ليك


_________________
http://gflower.computality.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هتلر .. النازى الخطير !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتـداكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم :: الارشيف-
انتقل الى: