الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اغلي العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: اغلي العيون   الخميس مايو 14, 2009 11:19 pm

أغلي العيون
أكتب إليك وأنا وسط المقابر أجثو علي ركبتي كي
أسطر لك أغرب حكاية عن شاب جاحد وأم حنون حتي النهاية ولا أبغي من رسالتي
هذه غير أن أعترف أمام كل الناس أنني ابن جاحد لا يستحق الحياة وأنني
اقترفت في حق أمي الكثير وأنها قد تحملت مني ما لا عين رأت ولا أذن سمعت.
سيدي أتوسل اليك أن ترشدني كيف أكفر عن ذنوبي في حق أمي بعد ان رحلت عني؟
هل سيقبل الله مني ندمي ويغفر لي ويصفح عني بعد أن ماتت من كانت تدعو لي
بالخير؟ وهل حقاً سيقبل الله منها دعوتها بأنها لم تغضب مني وأنها قد
سامحتني كما قالت لي في خطاب الموت الذي أودعته مع أحد جيراننا؟ انني
أتمني أن تعود للحياة ولو ليوم واحد كي أقول لها سامحيني.
فمنذ أربعين عاماً ولدت لأب وأم كرام لم يمهلني القدر الاستمتاع بوجود
الأب كثيراً فقد رحل عنا بعد سبع سنين من ولادتي وأخذت أمي علي نفسها
عهداً أن تكون لي الحياة بكل معانيها والبشر بكل صورهم ودخلت المدرسة
وبدأت أشعر بنوع من الخجل من أمي كلما حضرت للاطمئنان علي مستواي الدراسي
لدرجة أنني كنت أحاول الهرب من الفصل بأي حجة حتي لا يراني زملائي معها
وكنت أحس أنها تسبب لي ضيقا شديدا بحضورها لمدرستي وربما تتساءل لماذا
الضيق والحرج؟ السبب واحد أن أمي "بعين واحدة" وان أصدقائي في المدرسة
كانوا يسخرون من أمي واستمر الحال علي ذلك حتي تخرجت في المرحلة
الابتدائية وقررت الالتحاق بمدرسة بعيدة عن تلك التي يجب ان التحق بها
أسوة بزملائي وذلك هرباً من قبح العين الواحدة وذات مرة قررت أن أسأل
والدتي عن سبب قبح منظرها؟ نعم سيدي هكذا كان سؤالي لماذا أنت قبيحة
الشكل؟ فردت أمي رحمة الله عليها بابتسامة حانية وقالت انها ارادة الله يا
ولدي فلا تشغل بالك وكن واثقا انك عيني الثانية وضمتني إلي صدرها وشعرت
بدموعها تنساب علي رأسي.
ومرت بي السنون وأكملت تعليمي والتحقت باحدي كليات القمة وتخرجت فيها
بتقدير مرتفع وجاء قرار تعييني معيدا بالكلية إلا أنني رفضت هذا التعيين
وقررت الالتحاق بوظيفة دولية تحقق لي حلمي في السفر والأموال الكثيرة ولن
أقول لك كيف تعاملت مع أمي عندما أبلغتها برفضي الالتحاق بالجامعة ووجدتها
تنحني علي يدي تقبلها كي أرضي بما قسمه الله لي وأن هذه هي الفرصة الوحيدة
التي شعرت فيها أمام الدنيا بأنها نجحت في تربيتي ودون أن تتوقع مني الرد
باغتها بأنني أكره اليوم الذي أنظر فيه إلي وجهها وهي صاحبة العين
الواحدة.. وسخرت منها كيف لمثلها ان تواجه الناس بهذا العور!
وتركتها تبكي بحرقة وخرجت من المنزل كي أحتفل مع أصدقائي بعملي الجديد
الذي سيعوضني تعاسة عمري الماضي وعدت إلي المنزل في ساعة متأخرة من الليل
لأجدها تجلس كعادتها أمام الباب كي تجهز لي طعام العشاء ومن قسوتي كنت
أدخل بهدوء وأتسلل إلي غرفتي وأخلد إلي النوم وأتركها وحيدة في ردهة
المنزل لتستيقظ قبلي وتعد لي طعام الافطار وتتحسسني بحنان حتي لا أستيقظ
فزعاً من نومي وتخبرني بأن طعامي جاهز.
وبرغم ما كان يبدو عليها من تعب وارهاق الا انها كانت تودعني بابتسامة رضا
لا مثيل لها في العالم وكنت كعادتي أخرج مسرعاً دون النظر اليها أو حتي رد
التحية عليها وذات يوم أخبرتها برغبتي في أن أفاتحها في أمر هام بشرط ان
توافق علي كل ما سأقوله لها وبسرعة البرق أخبرتها انني سأتقدم لخطبة فتاة
اربتطت بها خلال فترة الجامعة لكنني سوف أستعيض عنها بخالتي لأنه منظرها
يشرف أمام أسرة فتاتي وغادرتها مباشرة دون ان أنتظر رداً منها وعدت في
المساء وقبل ان أنام دخلت أمي عليّ وقبلت يدي وتوسلت لي أن أرضي عنها وأن
أسامحها علي أنها غير قادرة علي اسعادي.
وقمت باتمام الخطبة وفي اليوم المحدد للحفل الذي حرصت علي دعوة كل أصدقائي
وقبل ان أدخل إلي الفندق لمحت أمي تقف منزوية علي استحياء في أحد أركان
المدخل ودون أن أشعر نهرتها بعنف علي حضورها واتهمتها بأنها ترغب في افساد
ليلتي وعندما حضر مسئول الأمن بالفندق للوقوف علي أمر ما أزعجني طلبت منه
توخي الحذر فيمن يدخلون حفل خطبتي وعلي الفور أمرها بلهجة صارمة مغادرة
المكان قبل ان يصطحبها إلي قسم الشرطة وأكملت ليلتي وعدت الي المنزل
لأجدها تستقبلني بنفس الابتسامة الصافية مصحوبة بسيل من الدعوات لي
بالهناء والتوفيق وأخبرتها أنني أرغب في الارتياح بعد عناء ليلة طويلة
وأقسم لك أنها قضت ليلتها محتضنة صورتي حتي راحت في نوم عميق وللأسف
تماديت في قهري وجحودي واستيقظت من نومي وقبل أن أخرج من المنزل حرصت علي
نزع الصورة من بين يديها وكأني قد استكثرت عليها حتي الصورة.
انني اعترف لك أنني أستحق أن أشنق في ميدان عام حتي أكون عبرة لكل الجاحدين من الأبناء.
وبعد ذلك مضت بي الأيام سريعة وتزوجت وسافرت للعمل في فرع الشركة في
ألمانيا وهناك تقابلت مع أحد جيراننا في مصر ودعوته إلي تناول طعام الغداء
في منزلي الفخم في إحدي ضواحي ألمانيا وكنت في هذه الأثناء قد رزقت
بمولود توأم وقضينا الوقت في استرجاع ذكريات الوطن وبعد أكثر من عام فوجئت
باحدي بناتي تهرول إليّ وهي مذعورة وقبل ان أصل إلي باب المنزل تأكدت أن
ما كانت تقرع جرس الباب ما هي إلا أمي جاءت من مصر؟ للاطمئنان عليّ
ومباركتي علي مولودي وبدلاً من دعوتها للدخول والراحة من عناء السفر
نهرتها بشدة وعنف وسألتها بكل قسوة وحقارة لماذا حضرتي إلي هنا؟ وأغلقت
الباب في وجهها بكل وقاحة وصلف وعندما سألتني زوجتي ماذا حدث أخبرتها أنني
مستاء من هؤلاء الذين يقرعون بيوت الناس طلبا للمال دون مراعاة لقواعد
الذوق واللياقة وانتهي الموقف إلي هناك ولم أحاول ان اعرف كيف قضت ليلتها
ولا كيف رجعت إلي مصر.
وفي احدي زيارتي إلي مصر بعد هذه الواقعة فوجئت بأن المدرسة التي تخرجت
فيها في المرحلة الثانوية تعتزم اقامة حفل تكريم للطلبة المتفوقين من
أبنائها وهناك التقيت بنفس جارنا الدي قابلته مصادفة في الخارج وسألني عن
أحوال والدتي وأخبرته أنها بخير وعلي ما يرام وقبل ان اكمل حديثي قال لي
ان والدتي قد تركت أمانة قد أودعتها لديه بعد ان عجزت عن لقائي وبعد انهاء
الحفل ذهبت معه إلي منزله الذي لا يبعد الا خطوات قليلة عن منزل أمي رحمة
الله عليها لأجدها قد تركت لي خطابا بخط اليد تقول فيه إنها قد منحتني كل
ثروتها ثم قالت بالحرف الواحد"ابني الحبيب لطالما فكرت بك وآسفة لمجيئي
إلي ألمانيا وتفزيع أبنائك آسفة لأنني سببت لك الإحراج مرات ومرات في
حياتك هل تعلم انك تعرضت لحادث عندما كنت صغيراً وقد فقدت احدي عينيك وكأي
أم لم استطع ان اتركك تكبر بعين واحدة لذا أعطيتك عيني وكنت سعيدة وفخورة
جدا لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني إلي هنا انتهت سطور أغلي أم في
العالم وإلي هنا أنا أيضا لا أستطيع أن أخط ولو كلمة واحدة والآن وبعد أن
قرأت قصتي هل تراني من المرحومين في الدنيا والآخرة؟












اعتذر عن الاطاله ولكنها قصه عجبتني فحبيت انقلها لكم
ويارب تنال اعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دعاءdody
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد الرسائل : 6252
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: اغلي العيون   السبت مايو 16, 2009 2:26 am


قصة رائعة ومؤثر جدا يانبض
شكرا ليكى

بس انا اسفة هنقل الموضوع لقسم القصص لانه القسم المناسب للموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اغلي العيون   السبت مايو 16, 2009 5:04 am

شكرا لمرورك
يا دعاء

وعادي مفيش مشكله
بس انا ماكنتش اعرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mody
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3066
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: اغلي العيون   السبت مايو 16, 2009 7:41 pm

رائع جداااااااااااااااااااااااااااااا يا نبض
وجميل جدااااااااااااااااااااا
ومؤثر جدااااااااااا


شكرا ليكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اغلي العيون   السبت مايو 16, 2009 10:42 pm

شكرا لمرورك انت يا مودي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اغلي العيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتـداكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم :: الارشيف-
انتقل الى: