الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مراحل تحليل النظم لدراسة نظام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البلبل الشادى
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد الرسائل : 415
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

مُساهمةموضوع: مراحل تحليل النظم لدراسة نظام   الخميس يونيو 11, 2009 5:57 pm




بعد أن تعرفنا على ما هو تحليل النظم System analysis ومن هو محلل
النظم System analyst في المشاركة السابقة والمثبتة في هذا المنتدى حيث
تعرفنا على أقسام تحليل النظم لدراسة نظام قائم وهي :
1- الدراسة التمهيدية وتنقسم إلى :
- تعريف المشكلة
- وضع الأهداف
- دراسة الجدوى
- إعداد الخطة

2- الدراسة التفصيلية وتنقسم إلى :
- جمع البيانات
- تسجيل البيانات

3- التصميم
- تصميم نماذج النظام (البرنامج) باستخدام اللغة الرسومية Flowcharts
- اختيار لغة أو لغات البرمجة الملائمة لهذا النظام

4- الترميز
- تحول الخوارزميات السابقة إلى إحدى اللغات البرمجية .

5- الاختبار والتكاملية
- بناء النظام كوحدة واحدة والتأكد من انه حقق الشروط والمواصفات التي تم تحديدها بالدراسة التمهيدية والتفصيلية وتصحيح الأخطاء.

6- التوثيق
- وهي مرحلة هامة من مراحل بناء النظام البرمجي حيث يتم توثيق البناء الداخلي للبرنامج ، وذلك بغرض الصيانة والتطوير.

7- الصيانة والتطوير
- إن هذه المرحلة هي المرحلة الأطول في حياة النظام البرمجي لبقاء النظام
قادراً على مواكبة التطورات والمعدات الحديثة ، ويكون جزء من مرحلة تصحيح
الأخطاء بعد التنفيذ العملي للنظام.



ونبدأ ألان بتفاصيل المرحلة الأول من هذه المرحل وهي الدراسة التمهيدية :


مقدمه :


ليس
هنالك نظام خالي من المشاكل و منها مشاكل المستخدم أو البشر أو مشاكل في
عمق الكيان الآلي في الحاسبات أو مشاكل البيانات و المعلومات أو مشاكل
تغير بيئة النظام .والواقع أن المشاكل المتعلقة بالمستخدم معظمها يعد إلى
اكتساب المستخدم الخبرة الذاتية والمهارات الشخصية من التعامل اليومي مع
النظام.
لذلك نحتاج إلى الدراسة التمهيدية وهي الطور الأول من أطوار
حياة النظام , وتسمى أحيانا بمرحلة تخطيط النظام , أو مرحلة التعريف
بالنظام وتهدف هذه المرحلة إلى التعرف على المشكلة و طبيعتها و أبعادها و
تكون فهم عام لها , فليس الغرض من هذه المرحلة التعرف على دقائق المشكلات
التي قد توجد في النظام القائم , أو تقديم حلول مطلقة وفورية لهذه المشاكل
ولكن فقط من اجل أجراء تغطية أو مسح عام للنظام الحالي مع إمكانية تطويره
أو تغييره أو الإبقاء عليه . وهو مجموعة من الخطوات و الإجراءات اللازمة
لاختبار نظام قائم أو احد النظم الفرعية بهدف اكتشاف الخلل الموجود
والمتسبب في تدني كفاءة النظام أو عدم ملائمته ، وفي هذه المرحلة يكمن دور
الإدارة في مساعدة محلل النظام في إنجاز هذه المرحلة.


تعريف المشكلة :

حتى
يستطيع محلل النظام أن يعرف المشكلة بالطريقة الصحيحة يجب أن يقوم بعملية
مسحية للمنظمة ولنظام المعلومات القائم بحيث يشمل التالي :

1-
خلفية تاريخية عن المنظمة : وهذه الخلفية تتيح للمحلل بالإضافة لتكوين
فكرة عامة عن المنظمة أن يتتبع أنواع وتوقيتات وأسباب اتخاذ قرارات معينة
(أو معاملة معينة) مما يجعله متآلفا مع طبيعة عمل المنظمه .

2-
الهيكل التنظيمي للمنظمة : على محلل النظام أن يكون ملما إلماما كاملا
بالهيكل التنظيمي في المنظمة كقطاعات وكمستويات إدارية وموقع نظام
المعلومات من هذا الهيكل كما يجب أن يكون على اطلاع و معرفة بالعلاقات و
خط سير الإجراءات و المعلومات بين أجزاء هذا الهيكل التنظيمي وتسلسل
الإدارات فيها .

3- المعادلات المالية و الإدارية : وهذه المعادلات
مثل معادلات الربحية , المبيعات , المخزون , ويجب الحصول على هذه المعدلات
عبر عدة سنوات متتالية , ليمكن مقارنتها مع غيرها من المنظمات ليتسنى
معرفة مدى التطور في نشاط المنظمة و موقعها بالنسبة للمنظمات الأخرى لغرض
تحسين نقاط الضعف و أماكنها .

4- آراء العاملين: تختلف آراء
العاملين في منظمتهم وإجراءات سير العمل بها فمنهم من يدلي بآراء معاكسة ،
وذلك لان كل منهم لديه خبرات ومهارات مختلفة عن الأخر ، وعلى محلل النظم
أن يكون قادرا على التمييز بين آراء الفريقين ليتمكن من استخلاص الحقائق.

5- إعداد تقرير للإدارة العليا عن المشكلات.


وضع الأهداف :

بعد
تعريف المشكلة وتحديد أبعادها و ذلك بتحديد مواطن الضعف بالنظام القائم
فإنه يمكن بعد ذلك وضع الأهداف بدقة , والهدف هو غاية يخطط للوصول إليها
يجب أن يتوفر فيها الاعتبارات التالية :

1- أن يكون معرفا بوضوح :
مثلا أن الهدف هو زيادة الأرباح عن طريق تقليل تكلفة المواد الخام أو
زيادة المبيعات أو زيادة السعر أو رفع هامش الربح أو سرعة الانجاز.

2- يجب أن يكون الهدف محددا كميا : كأن يقال الهدف زيادة الأرباح بنسبة 10% أو خفض نسبة التكلفة بمعدل 10%.

3-
أن يكون الهدف محددا زمنيا : وذلك بتعيين الوقت أو الفترة اللازمة لتحقيق
هذا الهدف كأن يقال زيادة نسبة الأرباح بمعدل 10% في السنة .

4- أن
يكون الهدف قابلا للتحقيق : فمن المرغوب أن يكون الهدف طموحا , و لكن يجب
ألا يتحول هذا الطموح بنسبة تفوق الواقع المعقول ويجب أن يكون الهدف في
حدود الإمكانات.

5- إعداد تقرير للإدارة العليا عند هذه الأهداف.


دراسة الجدوى :

يمكن التمييز بين نوعين رئيسيين من دراسة الجدوى هما
1- الجدوى الفنية : وهي المتعلقة بالتكنولوجيا المستخدمة وإمكانية تطويرها .

2-
الجدوى الاقتصادية : وهي تلك المتعلقة بالنواحي المالية و الاقتصادية
لمعرفة إن كان المشروع جدير بالتنفيذ أم لا ويتم ذلك بما يلي :

أ- حصر التكاليف : و تشمل جميع التكاليف التي ستترتب على النظام الجديد بما في ذلك تكاليف دراسة النظام و تصميمه و تشغيله .

ب-
حصر المنافع : وتشمل جميع المنافع والعائدات النقدية وغير النقدية (مجموعة
معلومات لها تأثير في اتخاذ القرارات وسرعة الانجاز وسهولتها ).

ج- تقييم البدائل : ويستخدم في ذلك معايير متعددة منها :

-
فترة الاسترجاع : يقوم هذا المعيار على احتساب عدد السنوات التي يتم بعدها
استرجاع تكاليف النظام فالمشروع الذي يستلزم فترة أقل يفضل على ذلك الذي
يحتاج فترة أطول .

- كفاءة أللاستثمار : و يقصد بها معدل العائد المتوقع الذي يحققه النظام بعد تغطية كامل التكاليف.

-
مقارنة تكاليف النظام الجديد بالنظام الحالي : حسب هذا المعيار تتم مقارنة
تكلفة النظام الجديد بتكلفة النظام القائم و ذلك وفقا لما يلي :
* حساب تكاليف تشغيل النظام الجديد خلال العمر الافتراضي المتوقع له .

*
حساب تكاليف تشغيل النظام القائم من خلال العمر الافتراضي للنظام الجديد و
يجب تقدير متى يفشل النظام القائم في العمل بكفاءة أو متى يمكن أن يتوقف
عن العمل .

* مقارنة التكاليف في كلا النظامين .

3- إعداد تقرير للإدارة العليا بالجدوى الاقتصادية.


إعداد الخطة :

وهنا بعد أن عرفنا المشاكل ووضعنا الأهداف ودرسنا الجدوى الاقتصادية نقوم بإعداد الخطة ويجب الآخذ بعين الاعتبار ما يلي :

1- الموارد المطلوبة وإمكانية توفرها.

2- تقدير التكاليف اللازمة لكل مرحلة من المراحل النظام الجديد.

3- الوقت اللازم لإنجاز جميع مراحل النظام و جدولته .

4- إعداد تقرير بالخطة ومراحل تنفيذها.


إعداد تقرير نهائي للدراسة التمهيدية :

بعد
الانتهاء من جميع المراحل السابق يقوم محلل النظم أو فريق العمل بأعداد
تقرير مفصل بهذه الدراسة و ذلك لإعلام إدارة المنظمة بالمشكلة وأسبابها
وذلك لاتخاذ القرار المناسب ، وعادة هذا التقرير يشمل على ما يلي :

1- تعريف المشكلة ووصفها .

2- أهداف النظام الحالي ومميزاته ومدى القصور فيه.

3- أهداف النظام الجديد المقترح ومدى قابليته للتحقق اقتصاديا و فنيا ومميزاته وسيئاته.

4- وصف مقارن للنظامين الحالي و المقترح , ويجب على محلل النظام أن يضمن تقريره رأيه الشخصي و أفكاره عن هذين النظامين .

5- قائمة مقارنة بالتكاليف المتوقعة والمنافع لكل من النظامين الحالي و المقترح .

6-
التوصيات و المقترحات التي يراها محلل النظم , و يجب أن تكون هذه
المقترحات مبررة وتشمل الخرائط والرسوم البيانية والصور والمخططات ودقة
الانجاز وسرعته .

تمنياتي لكم بالتوفيق

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مراحل تحليل النظم لدراسة نظام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتـداكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم :: الارشيف-
انتقل الى: