الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تايجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Tiger
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 1619
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: تايجر   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 11:11 pm

سلام عليكم
انا يا جماعة عملت تحليل للشخصية بتعتى وطلعت دى النتيجة
ياريت الناس اللى تعرفنى تقول الكلام دا صح ولا لا لانى انا شايفة فعلاً حقيقى
اسيبكم مع التحليل

العقل المدبر او العالم
يمثلون 2.1% من البشر

هم أحد أعضاء عائلة العقلانيين Rational وهم ال4 على صفات الNT

وأهم صفاتهم

**العقلانيين هم حلالي المشاكل، لا سيما إن كانت هذه المشكلة تحتوي على كثير من الأنظمة المعقدة والتي تحيط بنا
**في أي مجال يتخصص فيه العقلاني فإنه سيبدع في حل المشاكل المتعلقة به، سواء كان ذلك في الميكانيكا، الأحياء، العلاقات الإجتماعية
**ومن لحظة أن يشد إنتباه العقلاني أي تعقيد يرتبط بمشكلة، فإنه سيركز جل إهتمامه عليها حتى يتمكن من حلها لأن العقلاني يؤمن بأن أي صعوبة يمكن حلها بالعزيمة والرغبة القوية في النجاح.

أيضا :
أهم خواص العقلانيين:

مادي، متشكك، مكتفي بذاته، ويركز على حل المشاكل وتحليل النظم.
العقلاني دائماً مايفخر بأنه بارع، مستقل، وقوي الإرداة.
يمكن أن يكون العقلاني صديق، والد، أو قائد بارع. وكذلك يمكنه الإستقلال بذاته.
العقلاني مزاجه معتدل، يثق بالمنطق، يعشق الإنجازات، يقدر المعرفة والتكنلوجيا، ويحلم بأن يكتشف فهم كيف تعمل الأشياء في الكون

==============================================================

على هذا النمط كان الكثير من المفكرين والعلماء بل والرؤساء مثل
دايوت إيزنهاور الرئيس الـ34 للولايات المتحدة
**إسحاق نيوتن مكتشف نظرية الجاذبية ومؤسس علم الفيزياء الكلاسيكية
**قيصر الروم الأول أغسطس
**جون كينيدي الرئيس الأمريكي الــ33 المغتال في شيكاغو عام 1963
**فريدريك نيتشه الفيلسوف الألماني الشهير
**أرنولد شواريزنجر الممثل الأمريكي وحاكم ولاية كاليفورنيا
**نيل بوهر صاحب النظرية الشهير في الذرة في عشرينيات القرن العشرين
**جون مينرالد كينز مؤسس النظرية الكينزية من خلال كتابه (النظرية العامة في التشغيل والفائدة والنقود) 1936 و عارض النظرية الكلاسيكية التي كانت من المسلمات في ذلك الوقت وإليه يرجع الفضل في النهوض من الكساد العالمي الكبير في ثلاثينيات القرن العشرين


** العقل المدبر يعيش في عالم الأفكار والتخطيط الإستراتيجي، وهو يقدر لحد كبير الذكاء، المعرفة، والكفاءة
**غالباً ما يكون لديه مستوى عالي من تلك الأشياء يحاول الوصول إليها وتحقيقها. وكذلك هو حاله عندما ينظر ويتوقع من الآخرين


**إنطوائية العقل المدبر وحدسه يساعده على ملاحظة مايحدث في العالم من حوله، وبإستمرار يحاول تركيز طاقته لتوليد أفكار وأحتمالات، عقله بإستمرار يجمع المعلومات ويحاول ربطها واستنتاج العلاقات بينها
**العالم سريع البديهة ويستطيع فهم أي نظرية جديدة تمر عليه بسرعة كبيرة جداً. ولكن غالباً ما تكون رغبته ليس في فهم النظرية أو الفكرة، بل إيجاد تطبيق منطقي وعملي لها
**على عكس المفكر INTP فإن العالم يحلل في الفكرة حتى يفهمها ولا يتوغل في احتماليتها
**هدفه تنظيم الامور من حوله لذا نراه يقوم بأفعاله على أساس هذا الامر


**طبيعة العالم وحاجته للتنظيم، إيجاد نظام في العمل، وبالإضافة إلى نظرة الثاقبة، تساعده على وضع الأفكار في صيغة مبسطة ومفيدة للمجتمع
**ليس من السهل فهم أفكار وتصورات العالم، ولكن العالم بطبيعته يحاول تبسيطها ووضعها في شكل مبسط
**غالباً ما يكون ذلك بقيام العالم بتحويل أفكاره إلى نظام أو تطبيق مبسط يمكن شرحه بشكل أسهل من لو حاول شرح النظرية التي بني عليها هذا النظام
**العالم لا يؤمن بشرح أفكاره بشكل مباشر، ويجد صعوبة في شرحه أفكاره التي غالباً ما تكون معقدة جداً
**ولكن تقديره للعلم قد يجعله يتخطى ذلك ويقوم بشرح نظرياته لبعض الناس إن رأى فيهم الشغف والقدرة على التعلم

العالم قائد بطبيعته، ولكنه يفضل التواري والباقى في الخلف، إلى حين بروز الحاجة لتولي العالم للقيادة حينها يتسلم القيادة ويبرع فيها
**يساعده على ذلك قدرته على الرؤية للحالة بموضوعية، وأيضاً قدرته على تغيير العمليات التي تتم بشكل غير صحيح
**والعالم مخطط إستراتيجي ذو قدرات عالية جداً، له قدرة على المقارنة بين الأفكار والعمليات الحالية والأفكار البديلة وإختيار الأفضل أو وضع مخطط في حالات الطوارئ
**يقضي العالم غالب وقته في داخل عقله الخاص، وقد لا يولي أي اهتمام بأفكار الناس ومشاعرهم. في حالة أن لم يقوم العالم بتطوير جانب العاطفة لديه، قد لا يقوم بتلبية حاجات الناس من حوله
**إن لم يطور جانب الحس لديه قد يتجاهل جوانب بعض التفاصيل المهمة لإكمال مشاريعه وأفكاره



وما يهم العالم في تعامله مع العالم هو بإتخاذه للقرارات، إطلاقه للأحكام، ووضعه لكل ما يقابله في نظام محكم ومفهوم
**وغالباً ما يكون للعالم حدس شديد الدقة، ولكنه قد يواجه مشكلة في وضع وجهات نظره في صيغة مفهومة للآخرين، وحينما لا يفهم العالم معظم الوقت يلقي باللآئمة على قلة فهم الطرف الآخر عوضاً عن كونه لم يضع أفكاره في صيغة يتمكن الآخرين من فهمها
**ذلك قد يقوده في النهاية لأن يصبح متجاهلاً لآراء الأخرين ويصبح بالتالي متعجرفاً بنظر الغير

**العقل المدبر إنسان طموح، واثق من نفسه، يمكن الإعتماد عليه، وهو مفكر عميق
**غالباً ما يتوجه العالم إلى العمل في مجال العلوم البحته أو الهندسة، وفي بعض الحالات يتوجهون للعمل الإداري في مجالات التنظيم والتخطيط الإستراتيجي
**العالم يكره الفوضى، إنعدام الكفاءة، والأشياء أو العمليات الغير واضحة
**العالم يقيم الوضوح في العمل والكفاءة، ولذلك فهو يبذل الكثير من الوقت والجهد في التخطيط والتنظيم وترسيخ قواعده في محيط عمله


**الآخرون قد يرون العالم كشخص غامض ومتحفظ، وقد يجدون صعوبة في فهمه
**في الواقع هذا صحيح، العالم لا يفضل التعبير عن آراءه حول الناس من حوله، ولا يرى الحاجة لإعطاء التعليقات الإيجابية والتقدير لمن هم حوله ممن يستحقون
**تحفظه وإنغلاقه لا يعني أنه لا يرغب في الإستماع لآراء من هم حوله، بل على العكس تماماً حاجته وبحثه الدائم عن أفضل الطرق لأداء الأعمال يعني أنه دائماً منفتح لأراء الغير وإقتراحاتهم حول أساليب وأفكار جديدة


**عندما يقع العالم تحت ضغوطات فإنه غالباً ما يصاب بهاجس التكرار وإعادة المحاولات العمياء، أو الإدمان على الأعمال أو غيرها
**كما أنه قد يميل للنظر والبحث في التفاصيل ودقائق الأمور التي قد لا تكون لها علاقة بالمشروع الذي يعمل عليه
**العالم يجب أن يتذكر دوماً أن يعبر عن مشاعره ويأخذ الوقت بالتعبير عن نفسه، كي يتمكن الآخرين من فهمه
**في حالة عدم تطوير قدرات الإتصال الخاصة به، قد يصبح العالم إنعزالياً ومنقطعاً عن العالم من حوله


**لدى العقل المدبر قدرات هائلة على تحقيق أشياء عظيمة وهائلة
**لديه نظرة ثاقبة على الصورة الكبيرة، وتدفعه تركيبته الشخصية لوضع الأفكار والنظريات في تطبيقات مبسطة وعمليه
**العالم بطبيعته يحب المنافسة، ولذلك لن يجد مشكلة في تحقيق أحلامه الدراسية أو العملية
**على صعيد العلاقات العامة، العالم الذي يتمكن من تطوير جانبه الحسي والعاطفي سيتمكن من إنشاء علاقات ناجحه وستساعده قدراته العقلية والشخصية على الحصول على حياة ناجحة ومتميزة


العالم يعيش غالب حياته داخل عقله، يبحث في محيطه عن الأفكار والنظريات ليخلق منها خطط وهياكل منظمة
**بعض الأحيان، مايتخيله العالم أكثر نقاءاً ومثالية من واقع علاقاتهم الزوجية
**وبالإضافة لذلك أحياناً يواجه العقل المدبر مشكلة في التفريق بين ما تخيله وبين الواقع

العالم عادة لا يكون في تناغم مع مشاعره أو مشاعر من هم حوله. أيضاً غالباً مايميل للإعتقاد بأنه دائماً على حق
**ثقته الزائدة بنفسه وقوة شخصيته قد تجذب البعض إليه، ولكن انعدام أو قلة إحساسه بمشاعر زوجه قد تسبب مشاكل وجرح لمشاعره
**إن كانت هذه مشكلة لدى العالم، يجب عليه أن يتذكر دوماً أن يكون لطيفاً وأن يحاول التساهل، وأن يسمح لزوجه أن يكون على حق في بعض الأحيان وأن يعي تأثير الكلمات على مشاعر قرينه
**وأيضاً في حالات الصراع والخلافات، على العالم أن يحاول أحياناً أن يرد بما يلبي حاجات زوجه العاطفية وليس ما يميله عليه العقل أو المنطق

عندما تدعي الحاجة لإنهاء العلاقة الزوجية، يغادر العالم العلاقة عندما يرى أن تركها هو الشيء الصحيح، ولا يلتف وراءه
العالم إنسان ذكي، وأفضل ما يميزه في جانب الحياة الزوجية هو قدرته على التفكير بالأشياء أكثر من عملها
**والجانب الذي يشكل له صعوبة هو في تفريقه بين ما هو واقع وما هو خيال
**العالم عندما يكون في علاقة فهذا دليل على أنها علاقة متينه وصحيحة، كونه سيغادرها في حال أن كانت عكس ذلك، مالم يتم إجباره على الإستمرار بها

على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للعالم هو: البطل (ENFP) أو المخترع (ENTP)



**يسعى العالم لتربية أبناءه ليكونوا أذكياء، ومستقلين
**يريد من أبناءه أن يفكروا، أن يتخذوا قراراتهم بأنفسهم، وغالباً ما يعطيهم مجالاً لأن يكبروا وأن يقيموا أفكارهم وآراءهم على مدى حياتهم
ليس من الطبيعي أن يكون العالم والداً داعماً أو مفرطاً في العاطفة، وذلك لأن حاجته للتعبير عن عواطفه غالباً ما يكون منخفض
**قد لا يرى العالم الحاجة لدعم أبناءه وتخفيزهم، وحتى إن لاحظ هذه الحاجة فإن لن يدعمها ولن يشجع أبناءه على تطويرها
**قد يسبب ذلك خلق فجوة بين العالم وأبناءه. لذلك ينبغى على العالم على يتذكر أن يلبي حاجات أبناءه العاطفية
العالم شخص يصعب فهمه، وأيضاً يصعب التقرب إليه. الأشخاص الذين ينجحون بالتقرب إلى العالم غالباً ما يقدرون العالم لعلمه ومعرفته
**على الرغم من العالم يعرف عنه أنه صارم وجاد في غالب وقته، إلا أنه يتساهل في أموره ويحاول أن يستمتع بوقته لو دعاه أصدقاءه لذلك، وأيضاً قد يملك العالم قدرة جيدة على إلقاء النكت



من غير المرجح أن يميل العالم إلى قضاء وقت مع أناس لا يملكون ما يقدمونه للعالم
**وهو يميل لقضاء الوقت مع الحدسيين العقلانيين أو الحدسيين الحسسين، هذه الشخصيات تحب التنظير أو التكهن بالأشياء، والعالم يحب تحليل الأفكار





**العالم يميل لأن يكون دائماً على حق. قد يكون ما يدعمه أحياناً واضح، وأحيان أخرى لا يمكن للأخرين إكتشاف ذلك
**في تلك الحالات قد لا يتقبل الناس العالم ويرون تصرفه نوعاً من العجرفة
**لا يعني ذلك أن العالم متعجرف، ولكن البعض من الناس قد يرى أطباع العالم توحي أنه متعجرف
**بالإضافة لذلك قد لا يرى البعض حاجة لتتبع النظريات واكتشاف استنتاجات، بخلاف العالم


أخيرا

**المخترع لديه قدرات غير محدودة لذا فهو يجيد أي شيء يلفت انتباهه
**المخترع ناجح في أي تخصص يطرقه
**ولكونه يتمتع بمرونة تفتح له العديد من المجالات فهو سيختار العمل الذي يجعله يعمل بحرية دون قيود حيث يستخدم حسه الابداعي عند الحد الأقصى لتوليد أفكار جديدة وحل المشاكل
**لا يشعر بالراحة أبدا في الأماكن التي تقيد من حركته وإبداعه



**الشخصية في العمل:
الصفات الرئيسية للعالم في مكان العمل:

يميل للعمل على المشاريع
يستمتع بتوليد الأفكار والنظريات
مبدع وخيالي
قادر على العمل
مرن ومتنوع
لديه مهارات إتصال ممتازة
يستمتع بمناقشة قضايا مع الآخرين
لديه مهارات في التعامل مع الناس
قائد بطبيعته، ولكنه لا يرغب بالتحكم بالناس
لا يحب أن يتم التحكم به ويقاوم ذلك
حي ونشيط، يمكنه بث الحماس في الناس
يقدر العلم والكفاءة
مفكر عقلاني ومنطقي
لديه قدرة على فهم مفاهيم ونظريات صعبة
يستمتع بحل المشاكل الصعبة
يكره جداول العمل والبيئة الصارمة
يكره الروتين والمهام التفصيلية

الأعمال التي تناسب الشخصية

محامي
عالم نفس
رجل أعمال
مصور
إستشاري
مهندس
عالم
ممثل
مندوب مبيعات
بائع ومسوق شخصي
مبرمج كمبيوتر، محلل أنظمة، أو أخصائي حاسب آلي


**نقاط القوة لهذه الشخصية
حماسي، متفائل، ومحبوب
من الممكن أن يكون جذاباً جداً
يتقن مهارات الإتصال
يولي إهتمام بالغ بتطوير نفسه وبتطوير علاقاته الشخصية
متساهل ومرنة، عادة ما يكون من السهل التعامل والتوافق معه
إنسان صاحب أفكار إبداعية، غالب وقته يكون يعمل على مهمة أو يطور خطة
غالباً ما يكون ذو قدرة جيدة على تحصيل المال ولكنه ليس جيداً في التعامل مع المال وإدارته
يأخذ علاقاته الخاصة بشكل جدي



**نقاط الضعف:
دائماً يكون ولعاً بالأشياء الجديدة، قد يكون هذا على حساب نجاحه الشخصي أو علاقاته
يميل لأن لا يتابع العمل على أفكاره وخططه
حبه للنقاش قد يؤدي إلى الجدال العقيم
مخاطر لدرجة كبيرة، ومبذر في صرفه للأموال، كلها تؤدي لجعله غير جيد في إدارة المال
على الرغم من أنه يأخذ علاقاته الشخصية بمحمل الجد إلا أنه قد يلقي بها خلفه إن لم يرى تقدماً فيها

مستنى رائكم






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تايجر   الأربعاء أغسطس 05, 2009 2:56 am

سوري يا تايجر

الكلام نصه ضايع

يا ريت لو تظبطه
عشان نقدر نقراه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تايجر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات العامة :: التنميه البشريه-
انتقل الى: